موضوع تعبير عن اهمية العلم

موضوع تعبير عن اهمية العلم

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن اهمية العلم في حياة الإنسان هو من أهمّ مواضيع التعبير التي يُكلّف الطُلاب بإعدادها سواء في المراحل التعليمية الأساسية أو الابتدائية أيضًا، فإن العلم من ضروريات الحياة ومن اهم مقومات التطور والرقي بالمجتمعات، وكما قال الشاعر: العلم يبني بيوتاً لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العز والكرم، لعلّ هذا البيت غير كافي لذا سنستشهد بقول الله تعالى حيث قال في كتابه الكريم:” يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات”.

    فقد حثّ الله تعالى على ضرورة التعليم والتعلم، وكان النبي المصطفي صلى الله عليه وسلم عندما يأسر أحد من المشركين يطلب منه أن يعلم عشرة من الصحابة القراءة والكتابة مقابل أن يطلق صراحه، واهتمّ الخلفاء الراشدين بعد نبي الله محمد بالعلم والعلماء، بدءًا من الدولة الأموية إلى الدولة العثمانية، ونحن سنوضح هنا مدى أهمية العلم من خلال مقال وموضوع تعبير عن أهمية العلم بشكل مفصل ودقيق.

    تعبير عن اهمية العلم

    على مرّ التاريخ ومُنذ القدم ارتقت المجتمعات الإنسانية بالعلم واهتمامها بالعلماء، وعلى قدر الاهتمام كان التطور والرقي، فعند ضرب الأمثلة سنبدأ بالدولة العباسية الاسلامية، حيثُ اهتمّت الدولة العباسية بالعلم والعلماء وأعطت العلماء قيمة كبيرة جداً في المجتمع، جالسوهم وولّوهم مناصب هامة في الدولة، ونجد أن هارون الرشيد قد اهتم بشكل كبير بالعلم والعلماء، حيثُ تَمّ في عصره تنقيط المصحف على يد يحيى بن يعمُر وعمرو بن عاصم، فقد ساعد ذلك الاعاجم في قراءة القرآن الكريم الذي لم يكُن مُنقّطًا قبل ذلك الوقت.
    وفي العصر الحديث في القرن العشرين سنتطرّق للحديث عن ألمانيا التي فُرض عليها حصار خانق إبّان الحرب العالمية الأولى إلّا أنّها لم تقف مكتوفة الأيدي بل طوّرت من نفسها ودعمت العلماء وافتتحت المصانع السرية تحت الأرض وكانت تُصنّع الأسلحة استعدادًا وتحسّبًا لحربٍ أخرى، الأمر الذي حماها وبشدة من العدوان الذي تعرضت له في الحرب الثانية.
    وها نحن نجد سنغافورة الدولة التي كانت تُعدّ من الدول النامية في ستينيات القرن الماضي إلّا أنها اليوم أصبحت من أهمّ الدول الاقتصادية في العالم كله، وها هي كافّة الدول الأوروبية التي تحررت من سطو الكنيسة حين كانت الكنيسة تطمس هوية العلماء وتحاربهم، وحدثت بعدها الثورة الصناعية في أوروبا حين اختُرعت الكهرباء والطاقة المتجددة، فدعَمت أوروبا البحث العلمي وشجعت طلاب العلم حتّى وصلت إلى ما هي عليه الآن فإنّها من أقوى الدول اقتصاديًا وعلميًا.
    وفي الوطن العربي وجب الحديث عن المملكة العربية السعودية التي قامت بدورها جاهدةً لدعم العلم والعلماء وتحفيز طلاب العلم على الاجتهاد والابتكار، فقد دعمت الجامعات وأقامت المؤتمرات العلمية وبعثت بعثات تعليمية لأوروبا لكي يأخذوا من علمهم الذي هو بالأساس قائم على نظريات مأخوذة من علماء مسلمسن وعرب مثل إبن النفيس وإبن سينا والرازي.
    أما آن لنا كمُسلمين أن نتمسّك بديننا الحنيف الذي حثّ على ضرورة التعليم والتعلّم وضرورة احترام العلماء وإعلاء شأنهم؟ بلا فلن تقوم لنا قائمة إلّا إذا اتّخذنا العلم منبرًا بدلًا من الجهل والتخلف الذي أدى لتراجعنا بعدما كُنّا من أهمّ الأمم في العالم.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن اهمية العلم:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً