موضوع عن جمال الطبيعة الخلابة مكتوب

موضوع عن جمال الطبيعة الخلابة مكتوب

جوجل بلس

محتويات

    نلتف حول موضوع عن جمال الطبيعة في محاولة منا لتقديم الكلمات والمعلومات والتفاصيل التي تخص الطبيعة، علماً بأن الطبيعة هي أجمل ما خلق الله سبحانه وتعالى حين أراد ان يجعل الإنسان خليفة له في الأرض، على كلٍ سنحاول كطواقم عمل في موقع “ألعربي نت” أن نضع بين أيديكم كل ما تحتاجون إليه من فقرات ومن كلمات تتحدث بدورها عن الطبيعة وسحر جمالها الذي لا ينضب على الإطلاق، أجل فالطبيعة بيما فيها من سهول ومن بحار ومن بحيرات ومن أغوار مثلت أجمل لوحة فنية يمكن أن تراها العين في دورة حياتها، المزيد من التفاصيل في موضوع عن جمال الطبيعة التالي.

    موضوع تعبير عن جمال الطبيعة

    لا أعلم كيف أبدأ مدح جمال الطبيعة، امن السهول التي تكتسي باللون الأخضر وفيها ثمار البرتقال المبتسم والزيتون ذو الزيت المنهمر أم من الجبال الراسيات التي تكتسي بالثوب الأبيض في فصل الشتاء، أم يكون الخيار من الأغوار التي تحتوي على أجمل المنتوجات الزراعية التي يمكن ان نزرعها أمثال الموز والإجاص، أم من البحر الذي يكتسي باللون الأزرق ويحمل على سطحه البواخر والسفن والعبارات وكل شيء، على أي حال نصل إلى شيء ثمين في هذا الذكر وهو أن جمال الطبيعة شيء لا يُوصف وشيء لا نهاية له فكلما ذهبت هنا او هناك ازددت سحراً من جمالها.

    هناك أفراد يرون الجمال في الطبيعة الفارغة وهناك من يجد الجمال في العمران، التفصيل لهذه العبارة يقول ان أهل القرى والذين يعيشون في القرية فقط يجدون جملة الجمال في المراعي وفي الدواب وفي الأرض التي يزرعونها قمحاً أو شعيراً أو ما شابه، فيما نجد ان القانطين في المدن يرون الجمال في المباني الشاهقة وفي السيارات الفارهة، هؤلاء افتقروا للكثير من الجماليات التي كانوا سيحصدونها وسينالونها لو أنهم ذهبوا ورأوا بأم أعينهم جمال الطبيعة البعيدة عن استهلاك البشر.

    الأزهار تتكاتف، والأشجار تنموا وتكبر، والحيوانات تتكاثر والطيور تغني وتردد أجمل الألحان والإنسان يراقب هذا السحر بأجمل العبارات، وإن لم تصدق فلك ان تستمع إلى أجمل ما قد قيل في القصائد وفي الأغنيات التي تتحدث عن الطبيعة.

    ومما لا أحد ينكره من العباد ان الله عز وجل قد ذكر في كتابه العزيز أنه خالق الطبيعة وهو مسخرها للإنسان، مؤكد على هذا بسياق الآيات التالية:

    ﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴾

    ﴿ وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ * وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ * وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴾

    إلى هنا نطلب منكم في ظلال موضوع عن جمال الطبيعة المقدم عبر موقع “وطن” أن تكونوا خير مهتمين بالطبيعة وخير شاكرين رب العالمين عل هذه النعم التي أنعم بها علينا من دون حول لنا ولا قوة، بل ولا يجب علينا بعد ان شاهدنا وعلمنا جمال الطبيعة وسحرها أن نذهب عن عبادة الله ونستقر على الشرك، فمن خلق الطبيعة هذه كلها لنا وجلعنا خلفاء عليها يعلم علم اليقين أن لا بد من تقديم الشُكر له.

    دمتم بألف خير متابعي موقع “وطن” الذي تابعوا موضوع عن جمال الطبيعة من بدايته إلى نهايته، وإلى لقاء آخر دمتم سالمين.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع عن جمال الطبيعة الخلابة مكتوب:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً