مكونات الحمام المغربي وطريقة الاستحمام

مكونات الحمام المغربي وطريقة الاستحمام

جوجل بلس

محتويات

    مكونات الحمام المغربي شَاملة لِكُل مَا قد يَحتاجُه الجِسم مِن حاجيّات بما فيها من عناصر ومكونات هي بالأساس قادرة على جعل الحمام المغربي أحد أفضل الطرق للتخلص من الأزمات النفسية، وأفضل الطرق للتخلّص من التشنجات الخفيفة وتيبس الأنسجة، وكذلك في خضم البحثِ عَن مكونات الحمام المغربي وعما ينتجه من فوائد، نجد أن الكسل والخمول أحد الأشياء التي يتمّ القضاء عليها بفضل الذي نوارى عليه ونتسارع في تحفّظنا عَليه، حيث القوة لا سيّما في مدارك النظافة الكبيرة التي تجعل من جسد الفرد احد المستَقبلات للجَمال أكان فِي النّصاعة أو النظافة والنضارة على حدِِ سواء.

    مقدمة عن مكونات الحمام المغربي:

    حول تحديثات التعريف بكل ما في مكونات الحمام المغربي من عناصر نقف، حيث نوضح أنه يقبل الناس في الوقت الحالي على الحمام المغربي، ولا سيّما النساء أو الفتيات المقبلات على الزواج، وذلك لما له من فوائد كبيرة يعود بها على الجسم، حيث أنه يكسب الجسم نعومة ونضارة، كما ويؤخّر من ظهور علامات التقدم بالسن، هذا عدا عن تخليصه من الضغط أو التوتر النفسي من خلال تنشيط الدورة الدموية، وفي هذا مجلتي سنركز على مكونات الحمام المغربي، والأدوات المستخدمة لعمله بالشكل التقليدي الصحيح.

    مكونات الحمام المغربي

    مكونات الحمام المغربي عديدة ونُفاضل بين أفضلها حيث هناك العديد من العناصر المكوّنة للحمام المغربي، وهي:

    • صابون الغار: وهو صابون مَصنُوع من مَواد طبيعية من المغرب بشكل خاص، حيث يعتبر هو المكوّن الأساسي في الحمام المغربي، وهو المسؤول عن إعطاء الوجه النعومة والنضارة، وتخليصه من الالتهابات أو الاحمرار أو أي مشاكل أخرى.
    • الحناء الأبيض: الهدف من استخدام هذا النوع من الحناء هو للحصول على بشرة صافية بيضاء وموحّدة اللون.
    • العكر الفاسي: وهو مسحوق أحمر اللون يستخدم لإعطاء حمرة طبيعية للبشرة، بالإضافة إلى تنعيمها.
    • الطين المغربي: يحتوي على العديد من المواد والأملاح المعدنية التي من شأنها أن تتخلّص من الجلد الميت على البشرة، بالإضافة إلى تطهيرها وعلاج حب الشباب أو البثور التي قد تظهر على البشرة، كما وأنّه يعمل على تفتيح المسام والتخلّص من الأوساخ المتراكمة فيها، الأمر الذي ينتج عنه بشرة أكثر صحّة وجمالاً ضمن مكونات الحمام المغربي.
    • ماء الورد: يعمل على تهدئة البشرة، وعلاج توهجها أو احمرارها، كما ويعطي ملمساً حريرياً لها، بالإضافة إلى أنّه يمنع ظهور البثور على الوجه.
    • الخزامى المطحون: وهو مسحوق ذو رائحة عطرة، تبقى على الجسم لفترة طويلة.
    • الليفة الخشنة: والتي يفرك بها الجسم جيداً، لتقشيره وإزالة الخلايا أو الجلد الميت عنه، لإعطاء مزيدٍ من النعومة واللمعان للجسم، حيث تكون مصنوعة من ألياف الشجر، ويمكن شراؤها من العطارين.
    • حجر الخفاف: يستخدم لعلاج تشققات الأقدام في منطقة الكعب تحديداً، كما ويزيل أي شعيرات صغيرة زائدة على الجسم.
    • من المكونات الاختيارية للحمام المغربي، هي عدة الباديكير، لتحسين مظهر أظافر القدمين.

    طريقة عمل الحمام المغربي

    وعلى غِرار وجود مكونات الحمام المغربي، نَجد أنّ هُناك ثمة طريقة تلوح في الأفق حيث هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها للحصول على أفضل نتيجة للحمام المغربي، وهي:

    • في حَال عمل الحمام المغربي في البيت، يجب الحرص على أن يكون في منظقة مغلقة المنافذ، وذلك حتى يتجمع أكبر قدر من البخار لفتح المسامات وتغلغل المواد في البشرة.
    • ملء البانيو بكميّة من الماء الساخن المحتمل على البشرة، حتّى لا تحترق أو تحمر.
    • تغطيس الجسم في البيانو، والبقاء فيه لمدّة لا تقلّ عن عشر دقائق، وذلك للحرص على تفتيح المسام في البشرة.
    • مزج صابون الغار، مع الحناء والعكر وبضع قكرات من عصير الليمون، ودهن كامل الجسم بها، وتركه لمدّة ربع ساعة، خارج الماء بصدد مكونات الحمام المغربي.
    • غشل الجسم جيداً من الصابون، باستخدام الماء الساخن، والحرص على إزالة الصابون عن الجسم بشكل كامل.
    • حت الجسم بالليفة الخشنة، للتخلص من الجلد الميت، والتركيز بالفرك على المناطق التي تكون خشنة بالعادة مثل: الكوع، والركبة ،بالإضافة إلى كعبي القدمين.
    • مزج الطمي مع كمية من ماء الورد، وتطبيقها على الوجه لربع ساعة لعلاج الحبوب.
    • إغلاق المسام المفتوح من خلال تغسيل الجسم كامل بالماء البارد.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ مكونات الحمام المغربي وطريقة الاستحمام:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً